يعد العلاج بالفن مصطلحاً قديماً نسبياً في الدول الغربية المتقدمة بالقطاعات الصحية، وأحد أهدافه تحسين الحالة النفسية للمريض، وتنمية الحواس، والتفاعل مع المحيط، وانتشال المريض من الركون تحت وطأة المرض، وإضفاء ملمس ناعم على حياته، وتعزيز قدراته البدنية والسلوكية للاستجابة سريعاً للعلاج.

في #السعودية، تبرز مبادرة إنسانية لطيفة اسمها “أطفالنا أبطال السرطان” يقترب عمرها من 3 أعوام، وهذه المبادرة كما يذكر القائمون عليها لـ”العربية.نت” تهدف لخدمة الأطفال المرضى بالسرطان من سن الطفولة المبكرة إلى عمر 15 عاماً، في أماكن علاجهم.

وتوظف فنون وأدب الطفل بشكل ترفيهي لتحسين صحتهم النفسية والتحليق بخيالهم إلى أماكن أجمل بعيداً عن سرير المرض.

تواصل معنا